آخر المواضيع
تابعونى على حساب الفيس بوك


http://banaategypt.blogspot.com/p/blog-page_68.html


مدام غادة 38 سنة مطلقة ثرية من الأردن ترغب فى الزواج

مدام غادة 38 سنة مطلقة ثرية من الأردن ترغب فى الزواج

سم صاحبة طلب الزواج : غادة سليم ,

 بلد صاحبة الطلب : الأردن ,

 العمر والطول والوزن : 38 سنه , طولى 163 سنتيمتر , وزنى 67 كيلو جرام ,

لون البشرة ولون الشعر : بشرتى بيضاء , ولون شعري أسود طويل وناعم ,


الحالة الإجتماعية والديانة : مدام مطلقة , دينى الإسلام الحمد لله ,

المؤهل العلمى : حاصلة على مؤهل فوق المتوسط  ,

العمل والحالة المادية : أعمل فى الإدارة والسكرتارية , حالتى المادية ثرية ومرتاحة ,

مواصفات الشخصية : أنا سيدة جميلة ورقيقة وناعمة , حنونة جدا ورومانسية , أتمنى أجد من يفهمنى  , أقبل بزواج المسيار ,

مواصفات العريس المطلوب : أريد الزواج من شاب أو رجل غير عصبى وحنون , أفضل أن عمره لا يزيد عن 55 سنة ,

للتواصـل مع الراغبة بالزواج شــارك طلب الزواج الخاص بها على أحد مـواقـع التواصـل الإجتمـاعـى مثل فيسبـوك أو جـوجـل بلـس أو تـويتـر وأكتب مع المشـاركـة وسيلـة الإتصـال بـك وهى سوف تتصل بك بنفسها بعد أن ترى مشاركتك .

أنسة لبنى 23 سنة من بيروت لبنان ترغب فى الزواج




 إسم صاحبة طلب الزواج : لبنى والى ,

 بلد صاحبة الطلب : لبنان ,

 العمر والطول والوزن : 23 سنه , طولى 167 سنتيمتر , وزنى 62 كيلو جرام ,

لون البشرة ولون الشعر : بشرتى بيضاء وناعمة , ولون شعري أسود طويل وناعم جدا ,


الحالة الإجتماعية والديانة : أنسة عزباء , دينى الإسلام ,

المؤهل العلمى : حاصلة على مؤهل عالى جامعى  ,

العمل والحالة المادية : أعمل سكرتيرة فى مكتب محاماة , حالتى المادية جيدة جدا ,

مواصفات الشخصية : أنا فتاة جامعية بيضاء وجميلة , حنونة وأحب الرومانسية وهادئة ,

مواصفات العريس المطلوب : أرغب فى الزواج من شاب أو رجل يكون ملتزم وهادىء وحنون وغير بخيل , وعمره لايزيد عن 45 سنة , لا يشترط أن يكون لبنانى , أقبل بأى جنسية أخري ,

للتواصـل مع الراغبة بالزواج اضغط هنا

سوزان عزمى مطلقة صغيرة ورقيقة Susan Azmi absolute small sweet


الاسم : سوزان عزمى
العمر : 29 عاما
الموهل الدراسى : حاصله على دبلوم فنى صناعى
البلد : محافظه المنوفيه
لقد ارتبطت وانا ابلغ من العمر ثلاثه وعشرون عاما وانفصلت وانا عمرى سابعه وعشرون عاما وذلك بسبب مشاكل الحياه المختلفه ولم انجب اطفال وبعد ان انفصلت قررت ان لا ارتبط مره اخره ولكن بعد سنتين من الانفصال بدات اشعر بالوحده والاكتئاب لذلك قررت ان ارتبط مره اخره ليكون لدى اسره زوج واولاد ولا اشعر بالوحده واشتركت هنا لكى اجد شريك حياتى ومواصفاته ان يكون من عمر 30 : 40 عاما لا يزيد وان يكونت مرتاح ماديا للتواصل معايا أضغط هنا

Name: Susan Azmi
Age: 29 years
Mohl course holds a technical diploma Industrial
Country: Menoufiya  Egypt
I've been associated with, and I told the age of twenty-three-year-old broke away and I was seventh and twenty years because of the life of cost problems did not children sired Having seceded decided not been linked once again, but after two years of separation I began to feel lonely and depressed so I decided that was associated once again to have captured The husband has no children feel lonely and participated here to find my life partner and specifications to be from the age of 30: 40 years and not more than Acont materially relieved to communicate with me

click here

ارقام بنات مصرية شقية للتعارف والدردشة 012 و011 و 010 Egyptian figures naughty girls for dating and chat

ارقام بنات مصرية للتعارف والدردشة 012 و011 و 010 جامدا جدا ومجربة
تعارف جنسى و تعارف عادى و دردشة


الكثير من الشباب التي تجيد استخدام مواقع التواصل الاجتماعي او علي الاقل استخدام الانترنت تبحث عن ارقام بنات مصرية للتعارف او علي مواقع الفيس بوك تبحث عن ارقام بنات فيس بوك للدردشة او حتي علي الاقل ايميلات حقيقية لبعض البنات المصرية التي تملك ايميل فيس بوك سوف نقدم لكم في موضوعنا هذا ارقام بنات للتعارف 012 موبينيل وايضا ارقام بنات للتعارف اتصلات 011 وايضا ارقام بنات للتعارف فودافون 010

تابعونا في الموضوع



ارقام بنات موبينيل
رودينا 19 سنة
01278054640
مرمر21 سنة
01270708808
رقم بنات جامدة 17 سنة
01275336642
عفاف من اسيوط 21 سنة
01280550551
منال من المنيا 18 سنة
01223707640
دينا مصرية17 سنة
01286890301
نيفين من بورسعيد 17 سنة
01280550551
مي من فيس بوك 19 سنة
01280550551.



ارقام بنات فودافون
01208081254
ياسمين احمد 19 سنة
01061612791
ناديه من دمياط 18 سنة
01009250715
بنات مزز علي عيس بوك
19 سنه
01025570348.




ارقام بنات اتصالات
منال مطلقه 22 من الغربيه
01140363652
شروق من مدينة نصر 20 سنة
01118060474
نسرين من اسكندرية 17 سنة
01110505538
منى من الهرم 18 سنة
01146203347
مونى من اسكندرية 19 سنة
01150070130
غادة من البحيرة 22 سنة
01118510474
منار من اسكندرية 20 سنة
01118958474
شيماء من الجيزة 23 سنة مطلقة
01150070130.
اجمل ارقام علي فيس بوك من اسيوط
ممكن نتعرف
ارقام جامدة
01220101587





ارقام بنات رومانسية
01094249089
ارقام جامدة حب
01011206761
ارقام مزز
01266507006


ارقام جميلة
     01028820162

 


ارقام روعة
    01274014024


ارقام جامدة
   01140147636

   ارقام مزز
ارقام للفيس بوك
01009029494
ارقام الحب
01009029494
 ارقام بنات
      01211199681
ارقام ممكن نتعرف
    01288208810
 ارقام الحب
   01069844498
ارقام روشة
 01012832420
ارقام روعة
01015228323


ارقام حب
 01015228323

01066285874رنا
01275844077رشا
01062955212مني
01222772519اميره
01202797617لولا
01280550728سمسمه
01200492667انتصار
01157043807شيما
01014848707هيفا
01280855376لميس
01152748080سعاد



01285262939هبه
01224435759رنا
0115959632امينه
01009656077بيسه
01066172681
01061131037
01322443579
01284347448
01222312424
01273973742
01066172681
01229309340

ارقام بنات بجد على الفيس بوك , ارقام موبايلات للبنات , دردشة بنات على الموبايل , ارقام تليفون محمول لبنات من مصر , ارقام تليفون بنات مصرية , بنات مصرية وارقام تليفوناتهم , ارقام تليفون للبنات المصرية , مجموعة ارقام تليفونات للبنات المصرية من جميع محافظات الجمهورية , ارقام تليفون لبنات من مصر , ارقام تليفون لبنات من الاسكندراية , ارقام تليفون لبنات من من المنوفية , ارقام تليفون لبنات من السعودية , ارقام تليفون لبنات من مرسى مطروح , ارقام تليفون لبنات من بنها , ارقام تليفون لبنات من الجزيرة , ارقام تليفون لبنات من كفر الشيخ , البحيرة , ارقام تليفون لبنات من الاقصر , ارقام تليفون لبنات من الغردقة , ارقام تليفون لبنات من الفيوم , ارقام تليفون لبنات من الصعيد , ارقام تليفون لبنات من البحيرة , ارقام تليفون لبنات من سوهاج , ارقام تليفون لبنات من القاهرة , ارقام تليفون لبنات من كايرو , ارقام بنات مصرية للتعارف والدردشة من جميع المحافظات , ارقام موبايلات لبنات من مصر شبكة فودافون وموبنيل واتصالات

طول العضو واشتهاء الأخت والأم !


جنسية ونفسية
 

 بداية أنا أحب أشكر موقعكم الجميل والمفيد لأنه أتاح لناس كتير إنها تفصح عن مشاكلها بدون خوف وبعد لما قرأت عن الموقع كنت متردد أقول مشكلتي عشان هي حساسة قوي لحد لما قررت أتكلم عن مشكلتي وهي في الحقيقة مشكلتين منفصلتين..

 
المشكلة الأولى هي في طول عضوي الذكري لأني وبصراحة شديدة بحس إن طول عضوي صغير سواء أثناء الانتصاب أو غير ذلك وأنا قرأت في بعض المواقع أن طول العضو الطبيعي يتراوح بين 5 ل 7 سم وهو غير منتصب وأنا عضوي أصغر من كدة فهل هذا هيأثر على العملية الجنسية أثناء الزواج وخصوصا أنني لا أمارس العادة السرية برغم من محاولتي ممارستها من قبل غير أنني أفشل وعضوي لاينزل السائل المنوي وبرغم من ذلك أنا أحتلم كثيرا فياريت حد يفيدني ويطمني عشان أنا قلقان على مستقبلي وهل هذا يستدعي اللجوء إلى طبيب ولا الكلام دا طبيعي وممكن يحصل لناس؟؟

 
المشكلة التانية وهي أكتر حساسية وخطورة من اللي قبلها أنا لدي 3 أخوات أخين ولاد وأخت والحمد لله إن عائلتي كلها ملتزمة دينيا وحالتنا الاقتصادية ميسورة لكن أنا مشكلتي في أختي الكبيرة وهي عندها 33 سنة وهي بمثابة أمي لأنها هي اللي ربتني وكنت أنام معاها وأنا صغير ولحد لما بقيت عندي 14 سنة كنت بنام معاها عادي وهي كانت ملتزمة دينيا ومحجبة وهي بالمناسبة متزوجة لكن المشكلة إنها كانت تتخفف كثيرا في لبسها وخصوصا أثناء نومي جنبها .. فكانت بتعتبرني لسه صغير فبتلبس عادي المكشوف أمامي في الأول كنت بحاول أغض بصري لكن للأسف مع دخولي النت ومواقع التواصل الاجتماعي لقيت ناس بتشتهي أخواتها والألعن أمهاتهم فابتديت أضعف وأشتهي أختي بل وأنتظر الوقت اللي بتيجي فيه البيت عشان أشوفها وأشتهيها وبعدها ضميري يؤنبني لهذا الاشتهاء وساعات أتخيلها وهي معي في السرير وللعلم أنا ملمستهاش أو حاولت أتحرش بيها إلا لما كانت بتحضني كنت أحب حضنها قوي .. فما الحل في هذه المشكلة وخصوصاً أنني أحبها جدا لأنها هي اللي كانت ربتني بعد أمي؟؟
 
25/10/2014

 ثم أرسل في اليوم التالي عبر أيقونة اتصل بنا تحت عنوان "منتظر الرد" يقول:
 هذه الرسالة لكم أشتكي من تأخر الرد علي في مشكلتي التي أرسلتها بالأمس ولم يأت الرد علي حتى الآن.
 26/10/2014

السحاق والخوف من الهواء!

للتواصل مع اصحاب المشاكل يرجى ترك تعليق

بدأت مشكلتي حين دخلت المرحلة الثانوية.. تفاجأت أن حركاتنا أصبحت تدل على أننا شذوذ مثلا أقول: "يا بنات.. تتحدوني أن أقبل صديقتي في الشفة أو غيرها؟".
والآن سأقول بالتفصيل ما حدث: كنا أنا وصديقاتي جالسين، فقالوا أحلى واحدة في الجسم أنا. قالت "م" أعز صديقة لي: يعجبني جسمك أعطني إياه، قلت: تحت أمرك.

وفي إحدى الحصص تفاجأت أنها تتلمس فخذاي من أعلى إلى أسفل، قلت: المعلمة سوف ترانا، فقالت: لن ترانا نحن في آخر الصف فأبعدتُ يدها وقُلت: سأجرب أنا، وطبعا تطورنا إلى أن وصل ذلك إلى الجسم بالكامل!

أنا خفت حين اقتربت هي من المناطق التي أخاف عليها من الهواء حتى، فضممت قدماي فقالت: لا تخافي.. أعرف ما تخافين عليه لن أقترب مما تخافين، وطبعا هذا كله ونحن بثيابنا -عذرا-! وتوقفنا تماما، ولم نعد نفعل ذلك أبدا حتى إننا أصبحنا نجلس بعيدا عن بعضنا فرأيتها ذات يوم تجلس بمفردها ذهبت إليها وجلست بجانبها. قلت: أحس أني فتاة بلا حياء ولا أدب، أنا وقحة.

قالت: أنا مثلك أحس بذلك فبكت فلم أحتمل فبكيت أنا! وقلت لها: أكاد أختنق.. أستحق الإعدام.. ولماذا تبكين؟ أرجوك توقفي، قالت لي: ليس هذا ما يبكيني فقط، سأقول لك سرا أرقني ليالي طويلة قالت: إن ابن عمها اعتدى عليها وهي عمرها 8 سنوات، صدمت فبكيت حقا، وتذكرت نفسي قلت: ليتني مكانك، أما أنا فالذي اعتدى علي هو خالي، وأكثر من مرتين أنا أتذكر جيدا، في المرة الأولى: كان يقول تعالي أعطيك حلوى، وفي المرة الثانية: قال تعالي معي البحر وأنا كالبلهاء خلفه، كان عمري 6 سنوات، والآن أنا أضرب نفسي آهٍ... أحسست حقا كم أنا غبية جدا ليتني لم أذهب معه؛ وبكيت. أرجو أن أجد حلا لهذه المشاكل.

وأشكر كل القائمين على هذا الموقع الرائع، وآسفة جدا جدا على الإطالة.

لعبة عريس وعروسة على الطريقة الخليجية!

للتواصل مع اصحاب المشاكل يرجى ترك تعليق

كنت سحاقية هل ينفع أن أتزوج؟

قرأت كثيراً عن موضوع السحاق في موقعكم، والحقيقة لأن هذه الظاهرة منتشرة هنا في السعودية بشكل ملحوظ، طبعاً لا أقول أنها ليست موجودة في غيره من البلدان، فهي موجودة في كل البلدان العربية، وقد عرفت ذلك من العديد من العربيات الوافدات إلى السعودية.

أنا لست سعودية، ولكني في السعودية منذ خلقت، وأعرف طبيعة البلد وطريقة أهله جيداً؛ مجتمع فيه كبت كبير بين الرجل والمرأة، ليس كل شرائح المجتمع، ولكن في بعض الشرائح أكثر من غيرها.

المهم، ما أريد التعليق عليه هو الآتي:
هل تعتقدين أنك طبيعية أم لا؟ نعم ستكونين طبيعية بعد الزواج -بإذن الله تعالى- ولكن توقفي عما تفعلينه الآن. ابتعدي عن المصادر التي تدفعك لهذا الشيء، من فتيات وأفلام أو صور مثيرة وغيره. وشيء مهم قد يغفله الكثيرون وهو أن تقوي ثقتك بنفسك، تقولين أنا واثقة من نفسي! أقول لك: "لا، لست واثقة من نفسك"، هناك هشاشة في داخلك، أنت هشة كثيراً من الداخل، وهذا طبيعي، فلن تنزلق أي واحدة منا لهذا المنحدر إلا عندما تكون هشة من الداخل، ولا أقصد ضعف الإيمان، بل أقصد هشة نفسياً... نعم، وإن كابرت، أنت مريضة نفسياً أصلاً من الداخل!. ممكن لأسباب كثيرة، مثل:
الاستقرار الأسري؛ أنت غير مستقرة في أسرتك، ولو قلت أحب أمي، ولو قلت أحب أن أسشيرها.. فأنت لست على وفاق معها كما أرى!.
الاستقرار العاطفي؛ أنت غير مستقرة عاطفياً، وذلك لأنك غير متزوجة ولا أم، وهذا شيء طبيعي جداً.
إذن، فكري بهاتين الاثنتين: أنا غير مستقرة أسرياً ولا عاطفياً، يعني لازم حل.

الحل:
1- احرصي على الاستقرار الأسري، ابحثي بكل وسيلة ليكون البيت مستقراً، ولا إذا لم تستطيعي، كأن تكون الوالدة متسلطة في كل شيء في حياتك، أقول لك: كوني أنت! لا تهتمي برأي الوالدة كثيراً، إذا كانت على خطأ، واتركي رأيها جانباً طالما أنه خطأ.

2- الاستقرار العاطفي: أولاً الزواج، ولا تقولي أريد شروطاً! واسألي مجربة! أنت فقط قبل الشروط والتفكير في الشروط، فكري في شيء آخر، فكري بالرجل نفسه، فكري بالرجل كزوج وكعشيق! فكري به كثيراً، فكري كيف سيحبك وكيف سيحميك وكيف سيكون أباً صالحاً لأولادك. فكري كيف ستبنين بيتك الجميل؟ ماذا ستضعين من أثاث في هذا البيت؟ فكري ماذا ستسمي أولادك؟ فكري كيف سأتصرف مع زوجي؟ كيف سأجذبه إلي بدلالي وخدمتي له؟؟ فكري كثيراً وبجدية في الموضوع، ثم بعد ذلك ستجدين الشروط أصبحت أقل بكثير.

ثانياً: إلى أن تتزوجي أشبعي عواطفك بالآتي:
هل هناك أطفال أو مراهقات من أقاربك؟ حاولي التقرب منهم والتعرف على مشاكلهم، حاولي المشاركة في حل مشاكلهم، دعيهم يلجأون إليك ويكونوا أصدقائك، ستشعرين بالشبع العاطفي من ناحيتهم. إذا لم يوجد، اذهبي إلى دور الأيتام انظري إلى الأطفال الأيتام وكوني أماً لهم! اهتمي بهم، فكري بهم، أشغلي وقتك بهم والتفكير بحاجياتهم, وأخيراً، ابتهلي إلى الله بالدعاء.
وشكراً.

آسفة للإطالة وأنني كتبت الرسالة على عجل.

في العمل: كلهن يمارسن السحاق!!

للتواصل مع اصحاب المشاكل يرجى ترك تعليق

تحية لكم،،،،،
أرسلت مشكلتي قبل ثلاثة شهور ولم تردّوا عليها. استخدمت ككل المشاركين في هذا الموقع اسماً مستعاراً وبريد مستعار كي أعرض مشكلتي وأوصلها لكم لعلّي أجد عندكم الحل.
باختصار تخرّجت من الجامعة وبقيت في البيت أبحث عن وظيفة لمدة سنتين ولم أجد عملاً. جرّبت كل الأماكن وفي الأخير جاءتني الوظيفة في إحدى الوزارات وكنّا أربع موظفات، ومن أول يوم لاحظت أن أحاديث الموظفات أغلبها عن الجنس والعلاقات.

ومع مرور الأيام عرفت أن واحدة من الموظفات فقط متزوجة وواحدة مطلقة والبقية آنسات وكانت أفضل واحدة بينهم هي الصغيرة التي كانت كثيرة الحديث معي وكثيرة الالتصاق بي وعرفت أن الجميع يمارسن الشذوذ وحتى في العمل يقمن ببعض الحركات المثيرة. وقلت يجب أن أحافظ على نفسي ووظيفتي حتى لا أعود إلى البيت وأصاب بالاكتئاب مرة ثانية.

كانت الموظفة الصغيرة تحاول معي عن طريق المزاح أن أجرب معها ممارسة الجنس فكنت أرفض وبشدة لكنها كانت تعتذر وتعود مرة أخرى، وكانت ترسل لي صوراً فاضحةً وممارسات بالانترنت وتقبّلني في وجهي بمناسبة وغير مناسبة وفي مرات كانت تلمسني في أماكن حساسة، وكنت أردها وأغضب عليها لكنها كانت مستمرة. وفي أحد الأيام مرضت لمدة طويلة وأخذت إجازة وكانت الوحيدة التي أكلمها في العمل ولا أكلم الأخريات والحقيقة أنني اشتقت لها، قررت أن أزورها في البيت وذهبت وجلسنا بمفردنا في حجرتها وهناك بدأت ترجوني أن نمارس، رفضت وقررت أن أذهب لكنها وقفت أمام باب الحجرة وخلعت ملابسها ودخلنا الحمام وهناك كانت بداية الطريق... خرجت من عندها وأنا مثل المجنونة لقد انتصرت علي، رفضت أن أواصل علاقتي معها لكنها استطاعت أن تكرر معي الممارسة في العمل عدة مرات حتى صرت أنا التي أطلبها.

ولمدة ستة أشهر صارت علاقتنا قوية، لكني بدأت أشعر بالصداع وكثرة النسيان والغثيان المستمر وكراهية نفسي، وذهبت للطبيب وقال لي أن نفسيتي تعبانة. توقفت عن الممارسة مع صديقتي وقررت التوبة والخروج من هذه العلاقة وتم نقل صديقتي إلى قسم آخر.

لكن ومع توقفي عن الشذوذ لا زلت أرغب فيه، وما زال الصداع معي وكراهية الذات، وفي نفس الوقت أحب أن أترك هذا العلاقة نهائياً والحياة طبيعياً دون مشاكل.
هل بالإمكان ترك المشكلة بسهولة؟ هل هناك طرق عملية لترك عشق البنات والتصرف طبيعياً في الجنس؟
أنا آسفة على تطويل الرسالة لكني أنتظر منكم الرد السريع لأنني بالفعل وصلت إلى طريق مسدود ولا أرغب أن أكلم عائلتي في الموضوع لأنه حساس جداً.

مصارحات موجعة: ميول شاذة أم مجتمعات مريضة؟!

للتواصل مع اصحاب المشاكل يرجى ترك تعليق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
بداية أود أن أشكركم على موقعكم الرائع وجهودكم في مساعدة الكثيرين الذين تقطعت بهم السبل ووجدوا مرادهم لديكم بعد الله سبحانه وتعالى.
أطرح عليكم مشكلتي المتشابكة كما وضعت عنوانها.. لا أدري من أين أبدأ أين هي النهاية، لكن محور المشكلة أو ما يهمني فعلاً هو "انجذاب مثلي" لا أفسره شذوذاً من وجهة نظري ولكني أراه مشكلة كبيرة لا محالة.
ولدت لأب وأم منفصلين فكرياً قبل أن يحدث انفصالهما الحقيقي بعيد ولادتي بقليل، قريبة جداً لأبي حيث كنت أقيم معه، والعكس تماماً بالنسبة لأمي.

تعرضت لتحرشات جنسية من الوالد، واستمرت لفترة ليست بالبعيدة، ولكن خفّت حدتها مع تقدمي بالسن، لكن لا أستطيع كره أبي أو الحقد عليه. كذلك تعرضت لتحرش صديقه وأنا في الخامسة من عمري وأخبرت أبي الذي يتحرش بي بدوره بعد 18 سنة من الحادثة مع صديقه -مدعاة للسخرية-.

بداية، لا أحس أني تأثرت بهذه التحرشات أو تعقدّت من الذكور على أثرها، على العكس.. أحس أنهم يفهمونني أو أن تفكيرهم يروق لي أكثر من النساء، فأنا لا أحب جو النفاق والتملّق والنميمة التي تملأ جوّهن، لكن لا مناص، فأنا منهن ولا بد أن أرتشف من هذه البركة بين الحين والآخر!.

المشكلة أني منذ الرابعة عشرة من عمري أصبحت أحمل مشاعر خاصة للإناث؛ بداية مع معلمتي، وقرأت الكثير من الكتب النفسية عن ذلك ووجدت كثيراً منها يخبرني بأن الأمر طبيعي، فترة وستزول! لكن لم ألبث حتى انسلخ شعوري تجاهها وتحوّل لأخرى -لا تعليق-؛ طالبة تكبرني بعامين، طبعاً لا أخفيكم أني أشعر بمشاعر جنسية نحوها، والصراحة هي الطريق الأمثل لحل المشكلة والعلاج، لكن لم أتجرأ مطلقاً على اتخاذ أي خطوة في هذا الأمر لاستحالة تطبيق ذلك في نظري وليس لأني لا أستطيع، بل لأني لا أريد وأكتفي بالتخيّلات الفاشلة فقط.

تخرجت من المدرسة ودخلت الجامعة، وذات القصة، لكني لا أنجذب سوى لمن هن ذكوراً من حيث التصرفات والشكل.. إلخ وهذا منطبق على الأولى وعلى هذه التي ستليها وتليها. نفس الفصول ونفس التفاصيل للقصة السابقة، لا أجرؤ على الاقتراب حتى منهن، فقط مبتعدة بنفسي وأحمل هذه الأحاسيس من حب وتفكير غريزي جنسي خاطئ يتبعه... وهلمّ جرّا. علماً أنهن يعلمن ذلك ويعلمن ما أحمله بالتفاصيل.. هذا من وجهة نظري، فمجتمعنا في الجامعة يكاد يكتظ بهذه الظاهرة لذلك لن يلومني أو يزجرني عن هذا الشعور سوى العقلاء فقط.

بعد فترة اختفت الفتاة عن ناظريّ وانتقلت أنا إلى قسم آخر، انخرطت في الانترنت والدردشة الالكترونية ومحادثة الفتيان لأرى ما أبعاد مشكلتي بالضبط، فوجدت أني لا أعاني خطباً في علاقتي بهم، بل على العكس، لكن الشاب يحب أن يتسلّى ويطلب ما ليس له، لذلك أنهيت رحلتي على النت محطمة الفؤاد.

ومن حيث لا أدري تظهر لي تلك الفتاة تصرفاتها كالذكور، كذلك شكلها على ما أظن، وتبدأ الحكاية تعيد نفسها، إلا أني مع هذه كنت أعرفها قبل أن أحبها أو أتوهّم أو فهذا ليس حبّاً على ما أظن! كنت أحدّثها وتقريباً كنا صديقات.. في البداية كانت هي من ترسل لي تلك الإشارات التي لا أعلم هل سمعتم عنها أو أني أنا فقط من ابتدعها، وبدأت ألين وأنجذب لها، لكن أبقي نفسي بعيدة عن أي جو قد يوصلها لأي فعل مشين معي لأني لا أجرؤ على مجرد التفكير فكيف أطبق مثل هذا الفعل على الواقع!.

اكتشفت بعدها أنها تريد أن تغيظني وتخبرني بأنها تعرفت على هذه وتلك وأنها وأنها... سئمت منها، فهي ليست مخلصة في حبها لي -يا للعجب!!- فتركتها بلا عودة مع أني أراها كل يوم ولكن كرامتي فوق كل شيء- أين أصبحنا!!.

فتاة أخرى طرقت نفس الباب ونفس القصة تعيد نفسها من جديد، وأنا الآن أحس أني عالقة في هذه الدوامة التي لا نهاية لها: حب زائد، حاجة زائدة، ميل جنسي طبيعي نحو الذكور، حب مثليّ منحرف وميل جنسي فقط نحو من أحب... لا أعلم ماذا أفعل أو أقول أكثر مما قلت؟!.
وضعت مشكلتي لديكم راجية أن أجد حلاً لما أنا فيه، هل من المعقول أني سحاقية لا قدّر الله، أو أتحول لذلك يوماً ما؟ أتمنى الإجابة بأسرع وقت مع جزيل الشكر.
ودمتم.

أرفض الزواج فهل سأبقى سحاقية؟

للتواصل مع اصحاب المشاكل يرجى ترك تعليق

مشكلة أرهقتني، وأبعدتني عن ربير

السلام عليكم؛
أشكركم على هذا الموقع المتميز وأرجو حلا لمشكلتي أنا فتاة أعمل في مجال الإرشاد منذ سنة لكني إلى الآن لم أجد حلا لمشكلتي لا أحب الرجال أبدا وأرفض الزواج لجميع أحواله وأتحجج أني أدرس وأنه لم يتقدم أحد يعجبني.

لم أحب ذكرا في حياتي وإنما كانت محبتي لصديقة منذ6سنوات عندها تعلقنا ببعضنا كثيرا وكنت أشعر بشعور غريب عندما أراها وألمس يدها وكانت لي صديقة أخرى هي تحبني وتتقرب مني وكنا نستلقي معا على الفراش لم يحصل إلا اللعب وشعورا غريبا كنت17سنة بعدها قررت العودة لربي والإقلاع عن المعصية وكان أمرا سهلا مع هذه الفتاة لأني لم أكن أحبها كثيرا وتركت تلك التي كنت أحبها أيضا وانصلح حالي بعد سنتين وذلك بحفظي للقرآن بحمد الله وتحفيظه ومحبتي للآنسة التي أعانتني على ذلك وهي أكبر مني بخمس سنوات فإذا بنفسي أتعلق بها وأتمنى أن أقترب منها وأتخيل ذلك هكذا حتى اقتربت منها بيدي من فوق الملابس مرتين فقط وهي لم تقترب مني فأنا لا أتحمل هذا الأمر أبدا.

3سنوات على هذا الحال تعبت كثيرا وتبت كثيرا أصبحت أخاف وأقول لنفسي أن هذا غضب من الله وعدم قبول التوبة حاولت كثيرا هجرها وهي تركتني ثم أعود ولا أدري كيف أفعل ذلك علما أننا ليس كلما التقينا يكون هذا بل أحيانا نبقى شهرا ولا يحصل شيء تعبت من أمري أخاف من بعدي وغضب ربي بحثت كثيرا عمن يساعدني لكن لم أستطع بسبب مكانتي ونظرة الناس لي..

أخاف أن أتجرجر إلى أفظع من ذلك... لا تحلوا مشكلتي بالزواج فإني أكره الزواج;
أرجوكم أعينوني وهل يوجد حل؟ أم سأبقى أشعر طوال حياتي بحاجة لإنسانة تكون معي ولا أستطيع العيش دونها مع العلم أني أدرس وأعمل ووقتي معظمه مشغول بأمور نافعة ومفيدة، وكنت أفعل أشياء مع نفسي وأتخيل خيالات ولكن لا أعلم حكم ذلك وتقريبا أقلعت عنه، وأنا قلقة من أجل صلاتي وطهارتي فأنا لا أرى شيئا لكنني أشعر بشعور غريب... أرجوكم ساعدوا إنسانة خائفة.
بسرعة وشكرا لكم وأعتذر عن الإطالة

Follow by Email

 
جميع الحقوق محفوضة لمدونة تعارف بنات مستضاف لدى بلوجر
تصميم ماسكوليس تعريب عين العرب